تركستان

أهلا
تركستان

هذا المنتدى خاص بالتركستانيين في السعودية أو مايعرف ب البخارية و عام لجميع من هم من تركستان و غيرها من البلدان و الدول من عالمنا التركي الكبير.


    التفاصيل الدقيقة لبيع الجواري قبل العهد السعودي

    شاطر

    Tengri

    المساهمات : 182
    تاريخ التسجيل : 09/03/2010

    التفاصيل الدقيقة لبيع الجواري قبل العهد السعودي

    مُساهمة  Tengri في الجمعة مارس 26, 2010 5:07 pm

    جده كان يستضيف الملك عبدالعزيز والكثير من المشاهير في منزله..

    أحد أعيان الحجاز يروي التفاصيل الدقيقة لبيع الجواري قبل العهد السعودي ويؤكد أن الشريف كان يصف أهالي جدة بـ"طرش البحر"..!




    جدة: محمد عزيز

    في لقاء مطول أجراه معه الصحافي صالح العمودي كشف الدكتور عبدالله عمر نصيف وهو حفيد أسرة نصيف التي تملك البيت الأثري الشهير في وسط مدينة جدة عملية بيع الجواري قبل العهد السعودي في الحجاز أثناء حديثه عن جدّه, موضحاً أن والده اتجه إلى مكة لشراء جارية عام 1320 قبل أن يتزوج لأن سوق العبيد هناك أكبر وكأنه ملعب روماني لبيع الجواري حيث يتم عرض الفتيات في شرفات.

    وأضاف: "دخل جدي إلى سوق العبيد ومعه محمد سعيد كيال الذي كان وزيراً عند جدي الأكبر عمر نصيف.. و بمجرد دخولهما فوجئا بكمية كبيرة من الجواري يصل عددهن إلى 200 أو 250 جارية من مختلف الجنسيات والألوان.. كان هناك شركسيات وقوقازيات لكن الغالبية من الجواري السود الأفارقة.. اقترب محمد سعيد كيال من إحداهن ليفحصها ففتح فمها لمعرفة رائحته إن كانت كريهة أو طيبة وقام أيضاً بشم إبطيها وأمسك بنهديها ليعرف ما إذا كان قد سبق لها الولادة أم لا".

    وتابع: "قال جدي إنه بمجرد أن رأى هذا المنظر اقشعر جسمه لأنه أدرك أن هناك كثيرين ممن فحصوا هذه الجارية قبله.. فطلب من الكيال أن يذهب به إلى سوق الكتب في باب السلام بمكة واشترى بالمبلغ كتباً وكانت تلك بدايته مع عالم الكتب.. وعندما عاد ذهب إلى جده وأخبره بأنه غيَّر رأيه واشترى كتباً بالمبلغ فأثنى عليه".

    وتطرق الدكتور عبدالله نصيف في اللقاء الذي نُشر على أجزاء في صحيفة المدينة السعودية إلى موقف سكان مدينة جدة من الملك عبدالعزيز إبان توحيد المملكة حيت تواصلوا معه واتفقوا على أن يسلموا المدينة له, وعندما علم بذلك حاكمها الشريف شتم أهالي جدة وقال لهم: " أنتم كلكم طرش بحر ولا تعرفون قيمة الأرض".. لكنه بعد عام اضطر للاستسلام, وقد وقعّت اتفاقية تسليم المدينة في بيت نصيف الذي كان يستضيف الملك عبدالعزيز وحاشيته بشكل سنوي.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 11:56 am