تركستان

أهلا
تركستان

هذا المنتدى خاص بالتركستانيين في السعودية أو مايعرف ب البخارية و عام لجميع من هم من تركستان و غيرها من البلدان و الدول من عالمنا التركي الكبير.


    اليوم العالمي للمرأة هل هو بدعة؟

    شاطر

    Tengri

    المساهمات : 182
    تاريخ التسجيل : 09/03/2010

    اليوم العالمي للمرأة هل هو بدعة؟

    مُساهمة  Tengri في الثلاثاء مارس 09, 2010 11:16 pm

    اليوم العالمي للمرأة هل هو بدعة؟

    هناك عقول لا تفهم إلا بتقطير الفكرة بالعينين، وهناك من يحتاج للتخدير بنص من هنا وهناك، حتى تجرى عليه عملية التغيير الفكرية، وأبو شقة أحسن في هذا مثل جراحي التجميل في تقويم الأسنان وتعديل الآذان ورفع الكتل والتجاعيد من الوجه، وتصليح انحراف المنخر أو تقوسه، فقد راسلتني الأخت نورة وهي تبحث عن هذا الكتاب؟ تحرير المرأة في عصر الرسالة، لمؤلفه عبد الحليم أبو شقة رحمه الله ورضي عنه، فقد مضى إلى ربه بعمل يشفع له يوم يقوم الناس لرب العالمين، كما مضت بعده زوجتي ليلى سعيد إلى الله، وكانت تستقبله وتحتفي به مع زوجته التقية حين كانوا يأتون إلينا في ألمانيا، كان يأتي وهو متأبط أثقالا كثيرة من كتب الصحاح والتفسير، ومن هذه الثروة منحني كتابين في التفسير أعتز بهما؛ تفسير القرطبي والقاسمي، وهما مفسران يمثلان عصرين مختلفين تماماً.
    فلسفة الكتاب كما كان يشرحها لي تقوم على ثلاثة أعمدة؛ العودة إلى الينابيع، وعدم فرض رأي محدد على القارئ؛ بل جعله في مواجهة النص، وأخيرا مناقشة موضوع قال عنه الغزالي على ما حدثني به إنه كتاب وبحث وجب صدوره منذ ألف عام!
    كان الرجل وهو دمث الخلق صبورا على متحدثه في غاية التهذيب والرقة والكرم وحب العلم وحرصه على النهضة بالعالم الإسلامي، قام بمحاولة تأسيس جمعية للأدمغة الإسلامية في علم الاجتماع، وكانت له صلات واسعة بالعديد من الشخصيات الإسلامية.
    والرجل حسبما روى لي من تجربته الخاصة أنه بدأ مع حركة الإخوان المسلمين، وعمل في التنظيم الخاص، وهو الجناح العسكري في حركة الإخوان، قبل أن يغير رأيه في الإخوان والحركة، بل وكل الاتجاه الإسلامي، لذا كان من الضروري معرفة تاريخ هذا الرجل.
    وكان أول لقاء لنا مراسلة بيننا فقد اطلع على مقالة لي نشرتها يوما في صحيفة الشهاب اللبنانية أتحدث فيها عن استراتيجية جديدة للحركة الإسلامية في مواجهة الاضطهاد السياسي، بعنوان (تفجير السجن من داخله) ثم تابع أفكاري وأرسل لي وأنا أبدأ رحلتي في التخصص الطبي في ألمانيا، وكنت يومها في معهد جوته لتعلم اللغة الألمانية، في مدينة صغيرة اسمها (الفليح الأزرق الصغير Blaubuerenh) فوصلتني رسالة منه يسألني سؤالا محددا استمر في تكراره علي حتى فتح الله علي فكرة الأكاديمية (في العلم والسلم) كما هو عنوان زاويتي في الصحيفة.
    سؤاله؟ ماهي الكتب التي تنير الوعي؟ واليوم أحاول ومن خلال "الوطن" استعراض الكتب أولاً بأول، وشكري للأستاذ الخاشقجي بغير حدود الذي أكرمني بهذا المنبر، وأسأل ربي أن يعطيني من القوة والعمر ما أغطي هذه الثغرة المعرفية.
    فعلا ما هي الكتب التي تنير الوعي؟
    إن كتابه عن المرأة من كتب التنوير هذه لا شك فيها ولا ريب، وتمنيت أن تكون موجودة في معرض كتاب الرياض؟
    وكتابه هذا يخضع لنفس القاعدة فيما جرى لكتابي في النقد الذاتي الذي حرم وطورد وأبعد مدة عشرين سنة، وهو اليوم يعلن عنه ويباع علنا في معرض الرياض لعام 2010م وهي نسخة مضروبة أحذر الشاري من اقتنائها، وقد اقترحت عليهم أن يسحبوا النسخة من السوق، حتى نتمكن من إصدار نسخة جديدة معدلة وصحيحة، ولكن مشكلتنا مع دور النشر تخضع لقانون ابن خلدون في الفرق بين أخلاق التجار وأخلاق العلماء.
    استمر عبد الحليم أبو شقة في وضع كتابه على مدى تجاوز عشرين عاما، حتى ولدت موسوعة كاملة بست مجلدات (معالم شخصية المرأة المسلمة ـ مشاركة المرأة في الحياة الاجتماعية ـ حوارات مع المعارضين ـ لباس المرأة وزينتها ـ الثقافة الجنسية للزوجين).
    ومنهجه في تبين وضع المرأة في عصر الرسالة دفعه لاعتماد هذا العنوان، الذي قد يترك ظلالا سلبية لاقترانه بكتاب تحرير المرأة القديم ودعوته للسفور!
    كان الرجل يقول لي؛ لن أفرض على القارئ شيئا من عندي، أو قول فقيه من هنا وهناك، بل سأتركه في مواجهة النصوص يتدبرها بنفسه، وهي العودة للينابيع.
    وبالطبع فإن هذا المنهج له مشاكله، لاختلاط النص بالتأويل، وأربعون حديثا يوردها عبد الحليم أبو شقة عن الأصل في وجه المرأة أن يكون مكشوفا في عصر الرسالة، يجعل شيخا قصيميا يورد نفس الأدلة الأربعين في حرمة كشف الوجه، وهذا يعني أن الجدل في النصوص لانهاية له ولا يقترب من الحل إلا بعدا عنه، وليس من فراغ أن القرآن قال "ولو فتحنا عليهم بابا من السماء فظلوا فيه يعرجون لقالوا إنما سكرت أبصارنا بل نحن قوم مسحورون". وأعجب منها من سورة الرعد "ولو أن قرآنا سيرت به الجبال أو قطعت به الأرض أو كلم به الموتى؟"
    ونحن نعرف من قصة أليعازر أن عيسى بن مريم رد إليه الروح بأمر الله (وإذ تخرج الموتى بإذني) فكانت النتيجة مؤامرة الصلب، وما صلبوه وما قتلوه بل رفعه الله إليه.
    لقد لعب الشحرور بأنغام الشحرور على هذا الوتر؛ وتر الكلمة، فلعب بها أشد من لاعبي الكرة في الملعب البلدي، إلى درجة أن المرء أحيانا يتعجب أين كانت الكلمة وأين أصبحت؟ مثل كلمة "ولا يضربن بأرجلهن" (من سورة النور) حين تتحول بسحر ساحر إلى معنى الستربتيز (Stripteaseالتعري بالتدريج للمرأة في حضور الرجال علنا).
    مع ذلك فقد استفدنا من الرجل ـ أبو شقة ـ كثيرا في العديد من القضايا في لباس المرأة والمحرم والمصافحة والصورة واللباس والزينة وحضور المرأة في كل مكان بالتفريق بين الخلوة والاختلاط، فأبدع الرجل وأراح، أدعو الله له براحة البال في قبره كما قال الرحمن "فَلَن يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ . سَيَهْدِيهِمْ وَيُصْلِحُ بَالَهُمْ"
    وعلينا مع هذا الكتاب تحرير المرأة في عصر الرسالة أن نحتفل بيوم المرأة العالمي..

    خالص جلبي

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 2:17 pm