تركستان

أهلا
تركستان

هذا المنتدى خاص بالتركستانيين في السعودية أو مايعرف ب البخارية و عام لجميع من هم من تركستان و غيرها من البلدان و الدول من عالمنا التركي الكبير.


    اغتصاب طفلة بريدة .. ليلة مقرفة !؟

    شاطر

    Tengri

    المساهمات : 182
    تاريخ التسجيل : 09/03/2010

    اغتصاب طفلة بريدة .. ليلة مقرفة !؟

    مُساهمة  Tengri في الثلاثاء مارس 09, 2010 11:17 pm

    اغتصاب طفلة بريدة .. ليلة مقرفة !؟

    صغيرتي.. كان الأمر مقرفا .. أليس كذلك ؟!
    لمسته الأولى .. أنفاسه الأولى .. ليلتك الأولى .. كانت أكثر ظلاما ووحشة من ظلام الليالي التي ابتليت بها وهي تطبق على أنفاسك يقتات "رحيقك"! ثم وببراءة تقولين "ماما .. سامحيني" ؟! حتى كلمته الأولى في ظلامك .. حتما كان صديدها أكثر بشاعة في أذنيك الصغيرتين.. وأنت دون ذنب كـ"الموؤودة" بعد ذبحك تجرين وجعك و"خزينا" لثلاثة أسابيع بعدها؛ لا تعلمين أيؤلمك مشيك أم انقضاضه عليك!.
    كيف لا تكون كذلك ؟! وقد ترجمته دموعك واستغاثتك بوالدتك "المقهورة" على بيعك بـ"85 ألف ريال" .. يااااااه .. سعر "حقير " أمام عمرك فمقابل كل عام من عمر الكهل دفع 1062 ريالا؛ قبضه والدك مقابل بيع "جسدك" الغض وأحلامك البريئة.. لـ "ثمانيني" لا يستحي من شيبته!!
    أجزم بعد بكائك لأمك أن اغتصاب العجوز لك .. أكثر تشوها مما يمكن أن يعبث به خيالنا نحن "المتفرجين" الذين شهدنا تقديمك له على يد مأذون لم يخش الله فيك؛ لتكوني رقما رابعا ضمن اللاتي يقتات على أعمارهن من زوجاته الثلاث كما نشر في إحدى الصحف ؟!
    وكعادتنا "نحن المتفرجين" لمسرحية "وجعك" يا صغيرتي.. لا نتحرك سوى بالصراخ !! هذا يقول "أوقفوا العجوز .. وعاقبوه!" ثان :"طلقوا الصغيرة من الثمانيني الكهل " آخر: "احسموا قضية زواج القاصرات بفتوى " رابع يقول :" أين إنكار العلماء للزواج من الطفلات ..!؟" ..أما ما يمكن أن يضحك بكاءك؛ لوم بعضهم لشركات الدواء .. فالخطأ ليس في العجوز الذي لم يستحِ من زواجه بمن في عمر حفيدته!! بل الذنب في حبوب " الفياجرا" التي تجعل من الكهل سوبرمان!!
    ويستمر الصراخ.. ما دام لا قانون "يسكتنا" فأنت لست الأولى ولن تكوني الأخيرة؛ سبقتك لمثل هذا "القرف" أخريات أصغر منك؟ أتذكرين ابنة الثماني سنوات التي سبقتك منذ عامين!؟ حتما تذكرينها ، ظلت قصتها في مدّ وجزر داخل المحاكم إلى أن فرج أمرها .. كما هي أنفاسنا الآن معلقة ونحن نشهد اغتصابك وقرفنا!
    سامحيني يا صغيرتي؛ أصدقك القول؛ ما كنتُ أنوي كتابة المقال الذي كتبت قبله عن مثيلات قبلك وأخشى ألا يكون الأخير .. قولي إحباطا .. قولي قرفا من واقع جرك فيه "كبش" كـ"نعجة" .. قولي استنكارا ..يأسا .. تعبا من الصراخ ضمن "المتفرجين" .. قولي ما شئتِ ؟! لك الحق في شتمنا .. في كرهنا .. في نبذنا .. حتى بضربنا .. فمهما فعلنا وصرخنا مطالبين بقانون يفسخ زواجك ويحمي طفلاتنا؛ فلن نعوضك أبدا عن ليلة مقرفة عشتها مع "عجوز" لا يستحي؛ كما صرحت والدتك "المقهورة" ؟!

    حليمة مظفر

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يوليو 26, 2017 6:44 am